وكالة وطن 24 الاخبارية
قلقيلية: أحيت مديرية زراعة قلقيلية، اليوم الأربعاء، فعالية يوم الشجرة، بزراعة نحو 500 شجرة حرجية في محمية عزون الرعوية الحكومية بين بلدتي عزون وجيوس شرق قلقيلية. 


وأكد محافظ قلقيلية رافع رواجبة، أهمية هذا اليوم بالنسبة لشعبنا، في ظل التوغل الاستيطاني، والاستيلاء على الأرض ونهبها، مضيفا أن زراعة الأرض هي رد على الاحتلال الاسرائيلي، بأننا سنبقى ثابتين على أرضنا، حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

بدوره، أشار مدير عام مديرية زراعة قلقيلية أحمد عيد، إلى أن الاهتمام بالأرض وزراعتها لا يقتصر على المناسبات، بل في فعاليات منظمة يتم تنفيذها على مدار العام، ضمن مشروع تخضير فلسطين، الذي بدأت وزارة الزراعة العمل به منذ عشر سنوات.

وتابع: تم زراعة أراض محاذية للجدار والشوارع الالتفافية، والتي تتعرض لاعتداءات المستوطنين، للتأكيد على أحقيتنا بالأرض، والمقاومة فيها حتى زوال الاحتلال.