وكالة وطن 24 الاخبارية

ذكرت تقارير إعلامية بولندية أن مزارعا يبلغ من العمر 72 عاما في قرية بالقرب من لوبين بمنطقة سيليزيا السفلى، التهمته خنازيره التي كان يربيها من أجل لحومها. 

وكان أحد الجيران عثر على بقايا الضحية أوائل الأسبوع الجاري، عندما قام بزيارة المزرعة للاطمنئان على الرجل الذي لم يظهر منذ عشية رأس السنة.

وأكد الادعاء عقب تشريح رفات الرجل أن الحيوانات التهمت المزارع.

ونظرا لأن الخنازير التهمت أغلب الأنسجة الناعمة للرجل، كان من قبيل المستحيل تحديد سبب الوفاة أو هل كان لا يزال على قيد الحياة عندما التهمته الحيوانات.

وبحسب افتراض سابق، ربما أصيب الرجل بأزمة قلبية أو بحالة إغماء. ولكن نظرا لأن التشريح لم يستطع تأكيد أو نفي هذه الافتراضات، يرجح إغلاق التحقيق.

ويشار إلى أن الخنازير كانت تتحرك بحرية في أنحاء المزرعة، ولم تكن داخل مكان مغلق.

وتقرر إعدام الحيوانات واستغلال جيفها، ولن يتم يطرح لحومها للبيع في الأسواق.