وكالة وطن 24 الاخبارية القاهرة

كشفت مصادر إعلامية مصرية عن تسريبات حصلت عليها، من اجتماع لخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس الاخوانية، وخيرت الشاطر  أبرز قيادات الإخوان المسلمين في زمن رئاسة محمد مرسي.

ومن أخطر ما اتفق عليه الطرفان:

1 إنشاء بنك لحماس في مصر لتسهيل نقل الأموال المشبوهة في المنطقة.
2  افتتاح ممثلية لحماس في القاهرة خارج إطار السلطة ومنظمة التحرير.

الأخطر ..

3 التخلص من محمد الضيف، القائد العام لكتائب القسام، لما له من مواقف معارضة لسياسة حماس، وشخصيته ليست على شاكلتهم

ولكن الأمر لم ينتهي بمغادرة مشعل للمكتب السياسي لحركة حماس، وخيرت الشاطر مرشد الاخوان مناصبهم، فيكمل اليوم اسماعيل هنية هذه المخططات الاخوانية، بنقل الأموال بالحقائب، بالتنسيق مع إسرائيل، وأخيرا وليس آخرا التفاوض مع أمريكا وإنشاء المشفى الامريكي بغزة.

بالإضافة إلى بيع حركة حماس الإخوة العرب،  مقابل حفنة الدولات التي تحصل عليها قيادات حماس لحساباتها الخاصة من إيران.

ويضاف أيضا دخول حماس المفاوضات النهائية مع الإحتلال لتثبيت التهدئة الدائمة، وإقامة الإمارة الاخوانية ونسف المشروع الوطني الفلسطيني.