وكالة وطن 24 الاخبارية

دعا ستيفن أودفار هازي رجل الأعمال البارز في صناعة تأجير الطائرات شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات إلى تغيير اسم طراز “737 ماكس” للمساعدة في تجاوز المخاوف المتعلقة بالسلامة بمجرد عودة الطائرة للطيران مجددا. 

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” للأنباء عن أودفار هازي، مؤسس شركة “إير ليز كورب” ورئيسها التنفيذي اليوم الاثنين في مؤتمر صحافي في دبلن إن طراز ماكس تضرر في أعقاب حادثي التحطم العام الماضي ولا يوجد ما يدعو بوينغ للإبقاء عليه.

وقال أودفار هازي “لقد طلبنا من بوينغ أن تتخلص من كلمة ماكس.. أعتقد أنه كلمة ماكس ستذكر في كتب التاريخ ككلمة سيئة بالنسبة لطائرة”.

وتابع أنه بما أنه لا يوجد ذكر لطراز ماكس في وثائق بوينغ التي تم تقديمها إلى الجهات التنظيمية، فيمكن للشركة أن تقوم بتسويق هذا الطراز بمتغيرات رقمية مثل “8-737” أو “10-737”.
يذكر أن شركة “اير ليز” أحد أكبر المشترين لطائرات ماكس، حيث طلبت شراء 200 طائرة.

وأوضح أودفار هازي أن إعادة تسمية ماكس ستساعد في معالجة الرفض العام للسفر على متن الطائرة، خاصة في الأسواق التي تؤمن بالخرافات بشكل أكبر.

وتم إيقاف تحليق رحلات الطائرة المثيرة للقلق في منتصف شهر أذار/مارس الماضي عندما حققت إدارة الطيران الاتحادية في حادثين لطائرتين من طراز 737 ماكس في إندونيسيا وإثيوبيا أسفرا عن مقتل 346 شخصًا.