وكالة وطن 24 الاخبارية

وصل الأمير هاري إلى كندا لبدء حياة جديدة مع زوجته ميغان وابنهما آرتشي بعدما أثار الثنائي أزمة في العائلة المالكة البريطانية بإعلانهما المفاجئ هذا الشهر التخلي عن مهامهما الملكية. 

وعرضت محطة سكاي نيوز التلفزيونية لقطات تظهر وصول هاري إلى جزيرة فانكوفر بعد أيام من اتفاق مع الملكة إليزابيث وكبار أفراد العائلة المالكة يتخلى بموجبه هو وزوجته ميغان عن مهامهما الرسمية سعيا لحياة مستقلة مستقبلا.

وأعلن قصر بكنغهام والملكة يوم السبت أن هاري وميغان لم يعودا عضوين عاملين في الأسرة الملكية ولن يستخدما لقبيهما الملكيين وسيشقان طريقهما في الحياة بشكل مستقل مما يفسح لهما المجال لبدء حياة عملية جديدة في كندا والولايات المتحدة.

وقضى هاري وميغان، دوق ودوقة ساسكس، ستة أسابيع في كندا في نهاية العام الماضي قبل العودة إلى بريطانيا.

وعادت ميغان إلى كندا في العاشر من يناير كانون الثاني.