وكالة وطن 24 الاخبارية
 
كرمت مؤسسة بروسمي الخيرية في جمهورية غينيا، التي تشرف عليها السيدة الأولى للجمهورية، الوفد الطبي الفلسطيني المرسل من طرف وزارة الخارجية والوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية. 
واستمرت البعثة الطبية لمدة أسبوع، قام خلالها الأطباء بالتعاون مع نظرائهم الغينيين بإجراء عدد من العمليات الجراحية، والكشف على عدد كبير من المرضى بتخصصات العيون، والطب الباطني، والسكري، والأطفال، والنسائية، وطب الأسرة والأوبئة.
وأعربت السيدة الأولى عن شكرها لدولة فلسطين وخصوصا وزارة الخارجية ممثلة بذراعها التنفيذي الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، واصلة شكرها لسفير دولة فلسطين ثائر أبو بكر على تنظيم هذه البعثة.
وأشادت بالجهود الكبيرة التي بذلها الأطباء بمستواهم المهني والاحترافي، مشيرة إلى أنها قررت ارتداء الزي التقليدي الفلسطيني (الثوب) تعبيرا عن العرفان.
بدوره، أعرب رئيس الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي عماد الزهيري عن شكره للسيدة الأولى على تكريم الأطباء الفلسطينيين وعلى حسن الاستقبال.
وفي نهاية حفل التكريم جرى تبادل الهدايا التذكارية، وتم توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة برومسي الخيرية، وقعها عن دولة فلسطين السفير ثائر أبو بكر.