وكالة وطن 24 الاخبارية حصلت شركة الحجاز للشوكولاتة على شهادة "سلامة الغذاء الدولية" التي تعتبر من أعلى معايير أنظمة سلامة الغذاء المعتمدة في العالم.

وأشاد محافظ طولكرم عصام أبو بكر، خلال زيارته لمقر الشركة مع وفد من الاقتصاد الوطني والغرفة التجارية، بتميز المنتج الوطني الفلسطيني بالجودة، والنوعية، والمنافسة، والكفاءة العالية، داعيا إلى أهمية الاستمرار وافتتاح المزيد من المشاريع الاقتصادية في مواجهة منتجات الاحتلال.

كما أكد أبو بكر مواصلة الجهود والتحرك السياسي والدبلوماسي والقانوني والشعبي لإنهاء الاحتلال، والوقوف في وجه "صفقة القرن"، وغيرها من المشاريع التصفوية، وصولا لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.

ونقل تهاني الرئيس محمود عباس، ومباركته لشركة الحجاز لحصولها على هذه الشهادة، خاصة أن هذا الإنجاز مفخرة لشعبنا، ولمحافظة طولكرم وأهلها، وقال: "إن هذه الشركة مشروع عريق، بدأت بوسائل بسيطة، وانتقلت بمنتجاتها إلى جميع محافظات الوطن، والداخل، بالإضافة إلى التصدير للخارج بكميات محددة، ما يؤكد تحقيق الكفاءة والجودة والتميز، فيما أن هذه التجربة من المهم تعميمها على باقي المشاريع".

وأضاف أبو بكر: "توجد لدينا شركات ومصانع ذات كفاءة وجودة عاليتين، قادرة على منافسة المنتج الإسرائيلي والمستورد، وهناك العديد من قصص النجاح على مستوى محافظة طولكرم، حيث أظهرت دراسة واقع البيئة الاستثمارية وجود فرص للاستثمار على مستوى المحافظة".

ووجه دعوة لرجال الأعمال لافتتاح المزيد من المشاريع والمصانع والشركات، الأمر الذي من شأنه أن يوفر فرص عمل، حيث إن شركة الحجاز تشغل عددا كبيرا من الأيدي العاملة، ما يساهم بالتخفيف من نسب البطالة المرتفعة.

وأكد نائب رئيس الغرفة التجارية في طولكرم محمد العورتاني أهمية هذا الانجاز، الذي يضاف إلى ما حققته الشركة، من خلال منتجاتها وجودتها العالية والمتميزة في كل مكان، وذلك عبر ما حققه المصنع بفضل مواصلة الجهد والعمل والإنجاز والمثابرة للوصول إلى هذه النتيجة.

وتحدّث مدير عام الاقتصاد الوطني في طولكرم كمال غانم عن طبيعة هذه الشهادة، وأهميتها على المستوى العالمي، والمتعلقة بسلامة الغذاء الدولية والمعتمدة عالميا، مباركا لشركة الحجاز على هذا النجاح والتميز، الذي يفتخر به الجميع.

بدورهما، قدم صاحبا شركة الحجاز للشوكولاتة مناف وحسين حجاز شرحا عن الشركة والعاملين بها، والذين يصل عددهم ما بين 150-200 عامل وعاملة، علاوة على انتشار منتجات الشركة بأسواق فلسطين والداخل، وتصدير جزء من الكميات للخارج، خاصة أن هذه الشهادة ستفتح المزيد من الآفاق للتصدير للخارج لدخول أسواق جديدة في العالم والدول العربية.

وأوضحا، أن الحصول على هذه الشهادة يعد إنجازا جديدا، ومصدر قوة للشركة، وتأكيدا على قدرتها على المنافسة في الأسواق الدولية.

ويقع مقر الشركة في بلدة عنبتا شرق طولكرم، وهي شركة مساهمة خصوصية تأسست عام 2005، وهي الأولى في فلسطين الحاصلة على هذه الشهادة بنسختها الخامسة.