وكالة وطن 24 الاخبارية
جنين 10-2-2020 

- كرمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم الإثنين، الأسير المحرر عمر عطاطرة من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، الذي أفرج عنه أمس بعد أن أمضى 20 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، خلال تكريمه الأسير عطاطرة، إن قضية الأسرى مركزية، وهي في مقدمة أولويات القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس.

واستنكر أبو بكر إقدام قوات الاحتلال على مداهمة منازل عدد من الأسرى المقدسيين صباح اليوم، والاستيلاء على أموالهم، بما في ذلك حصالات الأطفال والمبالغ البسيطة المدخرة للعائلات، مبينا أن هذا يعبر عن الإرهاب المنظم الذي يمارسه الاحتلال بحق الحركة الأسيرة.

من ناحيته، ثمن الأسير المحرر عطاطرة، في كلمته، هذه اللفتة الوطنية لهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ودورها المستمر في متابعة هموم ومعاناة وقضايا الأسرى وذويهم، بناء على تعليمات رئيس دولة فلسطين محمود عباس.