وكالة وطن 24 الاخبارية

يشارك وفد فلسطيني في الدورة التاسعة لمنتدى "فالداي" الدولي للحوار الذي انطلق يوم أمس الاثنين في العاصمة الروسية موسكو تحت عنوان "الشرق الأوسط في زمن التغيرات نحو هندسة استقرار جديد".
 
وضم الوفد نبيل شعث الممثل الخاص للرئيس محمود عباس، ووزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، وسفير دولة فلسطين لدى جمهورية روسيا الاتحادية عبد الحفيظ نوفل، ومدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية أنور عبد الهادي.

ويناقش المنتدى الذي يستمر يومين الأزمات في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا لمحاولة إيجاد حلول لها بمشاركة 50 مسؤولاً وخبيراً من 20 دولة.

وبين المحاور التي يناقشها المؤتمر، مستقبل الشرق الأوسط في السياق العالمي، وإشكالية تفاقم الصراعات في المنطقة، والعلاقات بين الدول العربية وجيرانها غير العرب، والوضع في الخليج والمغرب العربي، والعلاقات بين روسيا ودول المنطقة، والموجة الاحتجاجية الجديدة في الشرق الأوسط بأسبابها وتداعياتها.

وقال عبد الهادي في كلمة له بالمؤتمر، إن "صفقة القرن تشكل مؤامرة على شعبنا لتصفية حقوقه، وإن المشروع الأميركي الذي صيغ في دولة الاحتلال دليل على الرعاية الأميركية المنحازة لإسرائيل، والتي تريد عبر صفقتها تصفية القضية الفلسطينية".

وأضاف أن الطريق الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة يأتي من خلال تجسيد الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، بما في ذلك حقنا في تقرير المصير والحرية والاستقلال، وإقامة مؤتمر دولي للسلام برعاية الرباعية الدولية وبمشاركة أي دولة تسعى إلى السلام.

وترجع بداية المؤتمرات الشرق أوسطية لمنتدى "فالداي" إلى عام 2009، وسبق أن استضافت الأردن ومالطا والمغرب، دورات له في السنوات الماضية، قبل أن يتقرر عام 2016 عقد هذه المؤتمرات سنويا في موسكو.

وتأسس منتدى "فالداي" عام 2004 وسمي باسم بحيرة فالداي، الواقعة في نصف الطريق تقريبا بين موسكو وسان بطرسبورغ، حيث عقد أول اجتماع للمنتدى.

ويهدف المنتدى إلى تعزيز الحوار بين النخب الفكرية الروسية والدولية، وتقديم تحليل علمي موضوعي مستقل للتطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في روسيا والعالم.