وكالة وطن 24 الاخبارية

كلف عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض التعبئة والتنظيم جمال محيسن، موفق سحويل أمينا لسر الحركة- اقليم رام الله والبيرة.
 
واكد محيسن خلال اجتماع لإقليم رام الله والبيرة المنتخب، اليوم الأحد، أهمية عقد مؤتمرات أقاليم "فتح"، لضخ دماء جديدة في الحركة والنهوض بالعمل الفتحاوي، وقال: "لا يوجد خاسر ولا رابح في الانتخابات، الجميع في خندق واحد لمواجهة التحديات".

وتطرق إلى المرحلة الحالية التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية والتحديات التي تواجه شعبنا الفلسطيني، وشدد على أهمية لجان الاقاليم المنتخبة في تعزيز الصمود الوطني الفلسطيني ومواجهة كل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا ومشروعنا الوطني، خاصة "صفقة القرن".

وأكد محيسن أنه تم عقد عشرة مؤتمرات في الاقاليم الشمالية وبقيت أربعة أقاليم لم تعقد مؤتمراتها حتى الآن، وهي القدس، ونابلس، وقلقيلية، وبيت لحم.
وكانت انتخابات إقليم رام الله والبيرة جرت الجمعة الماضية، لاختيار 15 عضوا يمثلون لجنة الاقليم.

وفاز فيها: الأسير المحرر لؤي المنسي، وموفق سحويل، وأمين شومان، ومروة سمحان، وسعيد المالكي، وفادي حماد، وجعفر حمايل، ونعيم مرار، ومنيف الريماوي، ورعد البرغوثي، ووضاح خميس، وأمين أبو رداحة، وحمد الله عليان، وميسون القدومي، ورمال أبو عين.