وكالة وطن 24 الاخبارية

بتعليمات من رئيس الوزراء، وزير الداخلية، محمد اشتية، قامت جهات الاختصاص بالمتابعة والتنسيق من خلال وزارة الصحة ووزارة السياحة والآثار والشرطة السياحية بتعقيم كنيسة المهد ومغارة الحليب في بيت لحم وحقل الرعاة والمحطة المركزية في بيت ساحور.

وأوضحت الداخلية في بيان لها، اليوم الاثنين، أن التعقيم جاء كإجراء احترازي للوقاية وحماية الحجاج والمصلين والزوار، في إطار تضافر جهود الحكومة التي تقضي بالمساهمة الفاعلة والمتابعة الدائمة لضمان الوقاية لمنع انتقال العدوى في حال وجدت لدى أي من الزوار.

وتقوم اللجنة المكلفة من قبل رئيس الوزراء والتي تضم وزارة الداخلية والخارجية والصحة والسياحة والشرطة السياحية، بمتابعة الاجراءات اللازمة والقيام بكل ما هو ضروري من أجل ضمان السلامة العامة للمواطنين والوفود الزائرة حتى تبقى فلسطين بعيدة عن انتقال الفيروس لها.

وناشدت وزارة الداخلية جمهور المواطنين بالتعاون مع الجهات الصحية، والتقيد بالتوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة للوقاية من هذا المرض، وهي نفسها التوصيات المعتادة للعامة التي تهدف إلى الحدّ من التعرض للأمراض المعدية ونقلها، من خلال تغطية الفم والأنف بمنديل عند السعال أو العطس، النظافة الشخصية والممارسات الغذائية الآمنة، وغسل اليدين بالصابون والماء أو فرك اليدين بمطهر كحولي، وتجنب ملامسة أي شخص مصاب بأعراض زكام أو تشبه الأنفلونزا بدون وقاية، وتجنب التقبيل، وطلب الرعاية الطبية في حال الإصابة بحمى وسعال وصعوبة في التنفس.