وكالة وطن 24 الاخبارية أطلع سفير دولة فلسطين لدى تركيا فائد مصطفى في لقائين منفصلين عقدهما مع رئيس حزب الرفاه الجديد فاتح اربكان والوفد المرافق، ونائب رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية يافوز ديدي والوفد المرافق، على آخر التطورات السياسية والميدانية الفلسطينية، وتعزيز العلاقات الفلسطينية التركية.

ووضع السفير مصطفى خلال اللقاء الذي عقد اليوم الجمعة، الوفدين في صورة التطورات السياسية الأخيرة التي تمر بها المنطقة بشكل عام، والقضية الفلسطينية بوجه خاص.

واكد موقف القيادة الفلسطينية الواضح والثابت، في رفض قرارات الإدارة الأميركية المعادية لشعبنا، و"صفقة القرن" التي تسعى الى تغيير الشرعية الدولية، والمرجعيات القانونية، والقفز عن الحلول التي تضمن حقوقنا الشرعية بإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة.

واستعرض العلاقات التي تجمع بين البلدين، وسبل تعزيز مجالات التعاون القائمة بينهما في كافة المجالات، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين، مثمنا الموقف التركية الثابتة رئيسا وحكومة وشعبا تجاه قضيتنا.

بدوره أكد اربكان موقف حزبه الداعم للقضية الفلسطينية، ورفضه للقرارات الأميركية تجاه فلسطين، مشددا على ضرورة استعادة الوحدة، ورص الصفوف لمواجهة "صفقة القرن"، ومواجهة الاحتلال والتطرف والاستيطان الإسرائيلي.

من ناحيته، ثمن ديدي العلاقة الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين، معبرا عن رفضة لكافة السياسات والضغوطات التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي والولايات المتحدة، والتي تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته الوطنية.