وكالة وطن 24 الاخبارية
 أعلنت وزارة الصحة التونسية، السبت، أن 1295 شخصا من جنسيات مختلفة في البلاد يخضعون للحجر الصحي المنزلي، للاشتباه بإصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد.

وقالت المديرة العامة للأمراض الجديدة والمستجدة في الوزارة، نصاف بن علية، في تصريحات صحافية، إن “2026 شخصا دخلوا إلى تونس قادمين من مناطق انتشر فيها فيروس كورونا من بينهم 731 انتهت فترة حجرهم صحيا، وكانت جميع تحاليلهم الطبية سلبية (غير مصابين)”.

وأشارت بن علية إلى أن أي شخص يأتي من مناطق موبوءة بالفيروس يلتزم بالحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوما.

وأكدت أن وزارة الصحة تتواصل بشكل شبه يومي مع الخاضعين للحجر الصحي لتذكيرهم بضرورة عدم مغادرة منازلهم.

ولم تسجل تونس حتى اليوم سوى إصابة واحدة بفيروس “كورونا” لمواطن تونسي عائد من إيطاليا، أعلنت عنها في 2 مارس/ آذار الجاري.

والأربعاء، قررت تونس تعليق الرحلات البحرية القادمة من شمالي إيطاليا، ضمن جهودها لمنع انتشار فيروس “كورونا”، وفق ما أعلن وزير الصحة عبد اللطيف المكي.

وذكر الوزير المكي أن بلاده خصصت مبالغ مالية “لشراء كل ما يلزم للوقاية من الفيروس”.

وحتى السبت، أصاب الفيروس قرابة 105 آلاف شخص حول العالم في 100 دولة وإقليم، توفي منهم أكثر من 3500، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.