وكالة وطن 24 الاخبارية اليمن

خرج القيادي بحركة حماس اسماعيل عوض القائد العسكري للحركة في اليمن، عن صمته، معيدا اتهامات الفساد الموجهة له ، الى قادة المكتب السياسي لحماس، وذلك بعد قرار تقليص رواتب موظفي مكتب حماس في اليمن الى النصف، وذلك بحجة أن مكتب حماس في اليمن فيه فساد مالي وسرقات .

من جهته رد عوض  قائلا "الحركة وضعت أموالها في أيدي ثعالب" في اشارة الى القيادة الحالية للمكتب السياسي لحماس برئاسة (اسماعيل هنية).

واضاف  أن على حركته "تقليم أضافر القادة الفاسدين المتلاعبين بموارد الحركة "

يشار الى أن اصل الموضوع خرج للعلن عندما، كشف أمر سرقة أموال الحركة التي كانت مخصصة لشراء تكنولوجيا إتصالات من كوريا الشمالية بتمويل ايراني لزرعها في لبنان، لصالح أعمال تخريبية في منطقة ( بر الياس)، وذلك بعد أن كشف الأمن اللبناني حجم الاموال المتناقلة في مصارف لبنان والتي تشكل خطر على أمنه، والتي كانت بالنسبة لحماس أرقام غير متطابقة مع المبلغ المخصص لهذه العملية و الذي قدمته ايران، و تبين أن هناك اختلاسات كبيرة متقاسمة بين قيادة الحركة في الصفين الأول والثاني.

يذكر أن اسماعيل عوض القائد العسكري في اليمن والمرتبط بجماعة الحوثيين، من مهامه العبث بأمن البحر الأحمر.

من جهتهم هاجم بعض الكتاب العرب في الصحف العربية، حركة حماس التي تهوي بالقضية الفلسطينية وبسمعة الشعب الفلسطيني الى الهاوية وتزجهم في حروب ومشاكل لا ناقة لهم بها ولا جمل.

وشكك كتاب اخرون بشعارات حماس (أن هدف حماس تحرير القدس، والقدس تبعد عن غزة عشرات الكيلومترات، فماذا تعبثون في أقاصي الأرض).

تقرير الحدث :