وكالة وطن 24 الاخبارية غزة

توجه الشاب خالد ابو شاويش المصاب في تفجير سوق النصيرات لمواقع التواصل ااجتماعي للتعبير عن الظلم الكبير الذي طاله، من قبل ادارة مستشفى شهداء الاقصى، والذي كان يعاني من حروق بنسبة 50% من جسده، حيث عملوا على تضميد حروقه واجباره على مغادرة المستشفى.

تفاقم وضعه الصحي بعد ساعات فعاد الى المستشفى مرة اخرى، واجبرت المستشفى على ابقائه بغرف العناية المتوسطة.

ليتفاجئ بدخول وفد من مسؤولي حركة حماس، ويجبروه على التوقيع على استلام مبلغ 400 دولار بدل اصابة طفيفة، كتعويض له واسقاط حقه الشخصي عن جرمية تفجير سوق النصيرات من قبل عناصر القسام.

فخرج مطالبا الجميع للتدخل وانقاذ حياته وتوفير العلاج اللازم له، أسوة بغيره من المصابين المقربين من حماس.

"خذوا ال400دولار، بدي اتعالج"