وكالة وطن 24 الاخبارية
تتوالى الاخبار تباعا من قطاع غزة عن الممارسات اللا اخلاقية لحماس في ظل الازمة الصحية العصيبة التي نعيشها في قطاعنا الحبيب.

بعد استيلاء حماس على عدد من الفنادق لتجهيزها كمراكز للحجر الصحي لقادتها توالت الاخبار عن المختبرات السرية التي اقامتها حماس في عدد من مناطق القطاع لاجراء فحوصات طبية متعلقة بفايروس كورونا للاطار القيادي لها وللدائرة الاولى في قيادة الحركة .

الطبيب المخبري (م.د) افاد لمراسلنا ان معدات طبية حديثة وصلت من تركيا وقطر للمساعدة في مواجهة كورونا وعند استلامنا للمعدات تفاجئنا ان العدد المستلم لم يطابق العدد الموجود في الكشوفات وعند محاولة استفسارنا عن الاجهزة والمعدات المفقودة، تم ابلاغنا ان هناك ضرورات امنية تحتم علينا التوقيع والا اننا سنواجه اجراءات امنية بحجة اعاقة العمل في ظل اعلان حالةالطوارئ.
مصادر خاصة للوكالة ابلغتنا بوجود معلومات مؤكدة عن اقامة خمس مختبرات طبية سرية موزعة على القطاع مخصصة لقيادة الحركة وعائلاتهم وحراساتهم موزعة كالاتي بحسب المناطق : 

1. مختبر لمناطق غزة الدعوية (أ،ب،ج) و مناطق الشمال.
2. مختبر خانيونس
3. مختبر دير البلح
4. مختبر رفح.
5. مختبر مركزي متنقل .