وكالة وطن 24 الاخبارية
قامت احدى وسائل الاعلام المحلية في قطاع غزة، امس، بنشر تقرير مصور حول فايروس "كورونا" من داخل مركز الحجر الصحي جنوبي مدينة رفح.

عرض التقرير مكان الحجر الصحي والمعدات والطواقم الطبية للإشادة بدور حكومة الامر الواقع في غزة (حماس) ودورها في اخذ الاحتياطات الواجبة لمواجهة هذا الوباء.

من ضمن ما عرضه التقرير بدون قصد حالة الإستهتار واللا مبالة بحياة المواطنين في القطاع نتيجة وجود المصابين بجانب طاقم التصوير دون اجراءات السلامة المطلوبة حيث ظهر احد المصابين وهو يتجول بحرية بين الاطباء وطاقم التصوير من غير ارتداء اللباس الواقي او ابقاءه في مكان صحي مغلق.

سادت حالة من الغضب والسخط بين المواطنين على وسائل التواصل الاجتماعي بعد نشر التقرير، كون من تواجد في مكان الحجر الصحي من طاقم التصوير غادر المكان دون اجراءات السلامة.

تسائل المواطنون حول توقيت التقرير ومن سمح لهم بالعمل هناك وعن دور امن حماس في الحفاظ على حياتهم من الفايروس.