وكالة وطن 24 الاخبارية ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الاونة الاخيرة بمناشدات عديدة من قبل المواطنين في قطاع غزة رفضا للظلم والقهر الذي تمارسة حكومة الانقلاب الحمساوي عليهم.

في الوقت الذي يواجه شعبنا جائحة "كورونا" يصر المتنفذون في حماس والمتحصنين في قصورهم على سرقة قوت الغلابى والفقراء دون ان يرف لهم طرف عين.

المواطنون ضاقوا ذرعا بهذه الممارسات والظلم الواقع عليهم ولم يجدوا منفسا سوى مواقع التواصل الاجتماعي ليعبروا عن حالة السخط على افعال حماس.
 مواطن يبث شكواه الى الله في مواقع التواصل الاجتماعي.