وكالة وطن 24 الاخبارية

قامت عصابات الانقلاب التابعة لحماس في قطاع غزة، فجر اليوم الخميس، بهدم منزل يعود لعائلة شعث في جنوب محافظة خانيونس والاعتداء على سكان المكان دون ادنى مراعاة للمشاعر الانسانية في هذا الشهر الفضيل.

وافاد مراسل وكالة وطن 24 الاخبارية ان عمد أمن حماس اثناء عملية الهدم بالاعتداء على النساء وكبار السن وترهيب الاطفال في اسلوب يتطابق مع ما يفعله الاحتلال في الضفة الغربية.

هذا وادانت عائلة شعث في بيان لها اعتداء حماس في غزة على منازل ابنائها فجر، اليوم، وقالت العائلة ان مئات العناصر التابعين لحماس في غزة هاجموا حي الشعوث في جنوب محافظة خانيونس مما ادى الى إصابة العشرات من ابناء العائلة.

وحملة العائلة حماس مسؤولية هذا التصعيد الخطير مذكرة اياها ان الاحتلال الاسرائيلي قام بهدم المنازل في اجتياح عام ٢٠٠٤ وقام أيضا بقصفها عام ٢٠١٤ مما ادى الى استشهاد اربع أفراد من ابناء العائلة.

واكدت العائلة انها لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه ما حدث مع ابنائها وأنها ستقوم بعمل كل ما يلزم من اجل استرداد حقوقها المادية والمعنوية.