وكالة وطن 24 الاخبارية افادت مصادر خاصة لوكالة وطن 24 الاخبارية ان الشهيد معاذ احمد شكري ابو عمرة ابن حركة فتح والذي اعلن عن استشهاده، امس السبت، في زنازين حماس، قد استشهد قبل ثلاثة ايام في السجن المركزي في دير البلح، بعد ان قام اثنان من عناصر عصابات حماس بخنقه عمدا بسبب عدم اعترافه باسماء من يتواصل معهم في رام الله، على حد زعمهم، وقام العنصران بربط عنقه بحبل وتعليقه لاظهار انه قام بالانتحار لاخفاء جريمة اعدامه.

يذكر ان الشهيد معاذ ابو عمرة مختطف في زنازين حماس بتهمة تدعى "التخابر مع رام الله" منذ حوالي خمسة اشهر ومحروم من زيارة اقاربه وتلقي العلاجات اللازمة. وقد قامت عصابات حماس في اخر شهر من اعتقاله بوضعه في زنزانة انفرادية وهي عبارة عن خزانة حديدية، وتم تعذيبه اكثر من مرة بالصواعق الكهربائية امام باقي المعتقلين السياسيين وقد فقد الوعي اكثر من مرة قبل خنقه من قلل عناصر حماس.