وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله:   اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، مقر اللجنة الأولمبية في مدينة البيرة.
وأفاد مصدر أمني لـ"وفا"، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت مقر اللجنة، وحاولت الحصول على تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بها، حيث رفض موظفو اللجنة تسليمهم إياها، بناء على تعليمات من رئيس اللجنة جبريل رجوب.
وقالت اللجنة في بيان صادر عنها، "في ظل الهجمة الشرسة التي تقوم بها حكومة الاحتلال الإسرائيلي تجاه الرياضة الفلسطينية بشكل خاص، وأبناء شعبنا بشكل عام، فوجئنا مساء اليوم الخميس، وفي حوالي الساعة السابعة مساء، باقتحام وحدة من جيش الاحتلال، مقر اللجنة الأولمبية الفلسطينية الكائن في مدينة البيرة".
وتابعت أن الاقتحام "جاء بينما كان المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الفلسطينية يستعد لمواصلة اجتماعه الذي بدأه يوم أمس، من اجل مناقشة سبل دعم تطوير الرياضة الفلسطينية، بهدف خدمة الشباب الفلسطيني، حيث قامت القوة باحتجاز أعضاء المكتب التنفيذي وعدد من الموظفين في غرفة واحدة، واعتدت عليهم بالضرب، وتلفظت بألفاظ تعبر عن عقليتهم الاحتلالية، بينما كان عدد كبير من السيارات العسكرية تحاصر المكان".
وقالت: "إننا نضع هذا الحدث بين يدي جميع المؤسسات الدولية، وخاصة الاتحاد الدولي لكرة القدم، واللجنة الأولمبية الدولية، والاتحادات القارية والعربية، ونهيب بالجميع من أجل لجم تصرفات الاحتلال تجاه الرياضة الفلسطينية، وإن الأوان آن لوضع حد لعنجهية دولة الاحتلال وحماية الرياضة الفلسطينية من عبث هذه الدولة، من خلال تطبيق القانون الدولي، لنكون قادرين على خدمة الشباب الفلسطيني وتحقيق طموحاته بغد رياضي مشرق أسوة ببقية شباب العالم".