وكالة وطن 24 الاخبارية
بيت لحم:  أجبرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مواطنا على هدم منزله ذاتيا في منطقة بير عونة بمدينة بيت جالا غرب بيت لحم، بحجة عدم الترخيص. 
وأفاد مراسلنا، بأن سلطات الاحتلال سلمت المواطن أيمن زرينة إخطارا بهدم منزله المكون من طابقين في السابع من الشهر الجاري، وأمهلته حتى الغد، وإلا فإنها ستهدمه، وترغمه على دفع تكاليف الهدم.
يشار إلى أن 6 منازل لهذه العائلة تم هدمها في الآونة الأخيرة في تلك المنطقة، التي تعتبر امتدادا عمرانيا لسكان بيت جالا.
وكانت سلطات الاحتلال قد أخطرت الأحد الماضي بهدم أربعة بركسات تعود لابن عمه محمد موسى زرينة، يستخدمها لتربية الخيول والأغنام، لذات الحجة الواهية، حيث أمهلته هو الآخر حتى العاشر من الشهر الجاري لهدمها بنفسه، والا ستلزمه بدفع تكاليف الهدم. كما هدمت في الثالث عشر من اذار/ مارس المنصرم، في نفس المنطقة منزلا وبركسا آخر .
يذكر أن قوات الاحتلال صعدت في الفترة الأخيرة من هجمتها المسعورة في منطقة بير عونة بحق المواطنين وممتلكاتهم، والتي تخللها هدم عدد من المنازل وإخطارات أخرى بوقف البناء. حيث هدمت في 29 كانون الثاني/ يناير بنايتين سكنيتين قيد الانشاء، وكانت المباني المستهدفة في بير عونة تقع بجوار "طريق النفق" الذي يربط كتلة عصيون الاستيطانية بالقدس، حيث أعدت المخططات لتحديث هذا الطريق وتوسيعه.