وكالة وطن 24 الاخبارية
لم يعد سفر المواطنين إلى مصر عبر (معبر رفح البري) صعباً بعد الآن، خاصة بعد أن أُدرجت خدمة صالة الـ (VIP) ضمن آليات السفر للقاهرة.  

وأطلقت خدمة صالة الـ (VIP)، بقرار مصري، وذلك بعد رسو عطائها على إحدى شركات السياحة والسفر في قطاع غزة، حيث تهدف الخدمة؛ لتسهيل سفر وتنقل رجال الأعمال وكبار الزوار من المسافرين.

"دنيا الوطن" زارت مقر الشركة، الواقع بالقرب من (معبر رفح البري)، حيث أكدت إحدى الموظفات، أن الشركة تعمل على تسهيل مهام كبار الزوار ورجال الأعمال والمسافرين العاديين على حد سواء.

وأوضحت الموظفة، أن المسافر يدفع للشركة 1200 دولار أمريكي مقابل الخدمات التي تُقدمها للشخص البالغ، فيما يدفع من هو فوق سن الثامنة 600 دولار.

وتابعت: "نحن في أول يوم دوام عملنا، تلقينا مئات الاتصالات من المواطنين، يستفسرون عن طبيعة السفر، حيث تقوم الشركة بتوفير نقل المسافرين من منازلهم في مختلف مدن قطاع غزة عبر سيارة خاصة، ثم ترتيب وتسهيل سفرهم داخل معبر رفح البري، حتى إدخالهم للصالة المصرية الجديدة".

وأكملت: "تقدم الشركة خدمات الطعام والمشروبات للمسافرين، وتدفع رسوم السفر في الجانبين الفلسطيني والمصري"، مشيرةً إلى أن المسافر ينقل عبر طاقم خاص وسيارات خاصة للجانب المصري.

واستطردت: "خلال أقل من ست ساعات يصل المسافر لمكان إقامته بالقاهرة أو للمطار، كما ونعمل على المحافظة على أمتعتهم وتجنب تفتيشها في الحواجز"، لافتةً إلى أن ذلك ضمن تنسيقات كاملة مع كافة الجهات الأمنية المصرية.

وكشفت الموظفة، عن برنامج كامل ستطلقه الشركة للمسافرين، ليتمكنوا من خلاله تتبع كافة نشاطات الشركة وطريق التنقل، مكملةً: "نقوم بتأمين طريق العودة للمسافرين، من خلال مقر الشركة في القاهرة، حيث ننقل المسافرين بمواصفات عالية، ووقت أقصر وأقل من خلال سيارة خاصة، وطاقم نقل خاص، يعمل على راحة المسافرين".

وأكدت الموظفة، أن الشركة تجهز تنسيق المسافرين خلال 48 ساعة، منوهةً إلى أن الصالة، ستبدأ عملها يوم الأربعاء المقبل. دنيا الوطن