وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  أشادت منظمة التحرير بالتصريحات الجريئة التي ادلى بها مقرر الأمم المتحدة الخاص بحقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة مايكل لينك، التي وصف فيها سلوك إسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال بأنه "يمثل إهانة" للقانون الدولي الحديث. 

وقالت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير، في بيان، اليوم الأحد، ان ما أدلى به لينك يمثل دليلا ساطعا على المخالفات المستمرة والانتهاكات المتواصلة التي ترتكبها سلطة الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني بكل فئاته.

وأضافت، ان إشارة المقرر الخاص إلى العقبات التي يواجهها الفلسطينيون في النظام القانوني الإسرائيلي، بما يجعل حصولهم على العدل والانصاف بعيد المنال لهو تأكيد على تسييس النظام القضائي والقانوني الإسرائيلي لصالح سياسات حكومة اليمين المتطرفة .

وتابعت: تصريحات لينك الأخرى الخاصة بعمليات هدم البيوت وعنف المستوطنين وحالات الاحتجاز وحالات إيداع الأطفال تحت الإقامة الجبرية استنادا الى اعترافات انتزعت منهم بالإكراه، وتلويث البيئة الفلسطينية، مثل: إلقاء النفايات الخطرة داخل أجزاء من المنطقة "ج" من الأرض المحتلة، وتأثير ذلك على مصادر المياه النظيفة وصحة القرى الفلسطينية القريبة، والهجوم على خدمات التعليم والعقاب الجماعي والحصار المفروض على غزة وإلغاء الإقامات كعقوبة والقيود المفروضة على الحركة، والتوسع المستمر في المستوطنات، وتشريعات مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة، واستهداف العاملين الطبيين والهجمات على الرعاية الصحية. ان كل هذه القضايا تصلح لتشكل مرافعة قانونية دامغة لإدانة اسرائيل ومحاكمتها امام المحاكم الدولية المختصة .

وختمت الدائرة بيانها بالإشارة الى ان وفدا رفيعا من دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير برئاسة رئيس الدائرة أحمد التميمي، وعضوية الوكيل حسام عرفات، التقى لينك في العاصمة الاردنية– عمان الخميس الماضي، ووضعه في صورة الانتهاكات الاسرائيلية كافة، وضرورة التحرك السريع على المستوى الاممي لمواجهتها .