وكالة وطن 24 الاخبارية  وقع وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، ومحافظ سلفيت إبراهيم البلوي، اليوم الأحد، في مبنى محافظة سلفيت مذكرات تفاهم خاصة بالبوابة الموحدة بين الوزارة ومحافظة سلفيت والمؤسسات والجمعيات العاملة في المجال الاجتماعي.

وقال محافظ سلفيت إبراهيم البلوي: تعاني محافظة سلفيت من خطر كبير بفعل المستوطنات، حيث إن هذه المحافظة تقع في عين الاستيطان وفي العقلية الاستراتيجية الاحتلالية، ونسبة عالية من أراضي المحافظة هي مناطق "ج"، الأمر الذي يؤثر على المواطنين وحرية التنقل والتنمية والتطور، وعلى المزارعين والاستفادة من اراضيهم.

وأضاف: نحن بحاجة إلى تضافر الجهود بكامل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المحلي لتعزيز صمود المواطن، وعملنا قبل أن تنشأ البوابة الموحدة وقراراها من الحكومة على توزيع المساعدات بعدالة لإدراكنا بحق كل مواطن. ونحن في محافظة سلفيت نحتاج إلى هذه الوحدة لدعم المواطن وتنميته، وأن نجد سبل العيش الكريم للأسر المحتاجة وإيجاد فرص العمل، مقدرين إمكانيات الحكومة والظروف العصيبة التي تمر بها.

من جهته، قال مجدلاني: حرصنا في الوزارة على توسيع قاعدة الشراكة المجتمعية مع كل الفئات والشركاء المجتمعين في المجتمع الفلسطيني من أجل توحيد الطاقات والجهود والإمكانيات المتوفرة لدينا للتعامل معها كحزمة واحد لإعادة توجيهها في الاتجاه الصحيح وتحمل العبء بشكل مجتمعي، وكنا حريصين في كل محافظة من المحافظات أن نبني مجالس التخطيط المشتركة مع كل المكونات المجتمعية في هذا المجلس للتخطيط والتنفيذ والمتابعة بما في ذلك اقرار الموازنة لأن هذه الشراكة تعزز الثقة والعمل المشترك.

وتابع: ان مجالس التخطيط هي بالأساس لخدمة البوابة المشتركة، التي تعتبر نافذة نستطيع من خلالها حصر الإمكانيات المتوفرة لدينا الحكومية وغير الحكومية، والتي تقدم للفئات الأكثر احتياجا في المجتمع الفلسطيني، للنهوض بواجباتنا ومسؤولياتنا المجتمعية.

واضاف مجدلاني: سنرتقي من الاحتياج إلى الإنتاج، ونحن على ثقة بأن المواطن يستطيع أن ينتج ويفعل كل شيء، وهذه البوابة هي نافذه موحدة تمكننا كوزارة لتوجيه برامجنا للفئات الأكثر احتياجا في المجتمع، كما تمكننا من الشفافية والنزاهة والعدالة والمساواة في تقديم الخدمة، ومعرفة كيفية توزيع المساعدات.

وأضاف: لدينا عدد من البرامج التي تقوم بها الوزارة، مثل: البرنامج الوطني لمكافحة الفقر الذي تقدم به الوزارة مساعدات مباشرة لحوالي 106 آلاف أسره في فلسطين، منها 71 ألف أسرة في قطاع غزة و35 ألف في الضفة الغربية، نقدم فيها كل 3 أشهر 120 مليون شيقل، منهم 90 مليون شيقل لقطاع غزة لان الوضع في غزة الاكثر احتياجا ونسبة الفقر تفوق 80%، وهناك برنامج مساعدة المسنين، وبرنامج لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير مشاريع صغيرة لهم.