وكالة وطن 24 الاخبارية

أعلنت وزارة الصحة المصرية، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد ضحايا الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام في العاصمة المصرية القاهرة، جراء حادث تصادم بين عدد من السيارات إلى 19 شخصا، وإصابة 30 آخرين.
 
وأضافت، أنه تم إخلاء معهد الأورام من المرضى بناء على طلب إدارة المعهد، وتحويلهم إلى عدة مستشفيات تيسيرا على أهالي المصابين.

وأمر النائب العام المصري بانتقال فريق من النيابة إلى موقع الانفجار لمعرفة أسبابه، وفقاً لما نقله التلفزيون المصري.

وقالت وزير الصحة المصرية هالة زايد قبيل الإعلان عن ارتفاع عدد الضحايا، أن عدد الجثامين التي تم العثور عليها حتى الآن في موقع الانفجار بطريق الكورنيش أمام معهد الأورام بالقاهرة بلغ 19 جثة، والبحث لا يزال جارياً.

من جهتها، قالت وزارة الداخلية المصرية في بيان، إنّ "سير إحدى السيارات الملّاكي المسرعة عكس الاتجاه بطريق الخطأ بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، اصطدمت بالمواجهة بـ3 سيارات، الأمر الذي أدّى لحدوث انفجار نتيجة الاصطدام".