وكالة وطن 24 الاخبارية

اتفق وزراء الخارجية العراقي، محمد الحكيم، والأردني أيمن الصفدي، والمصري سامح شكري، في العاصمة بغداد، على ترسيخ مبدأ التعاون الاستراتيجي ومكافحة الإرهاب، بحسب بيان رسمي.
 
وذكر بيان للخارجية العراقية، نشر في وقت متأخر من ليلة الأحد، أن أبرز ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الثلاثي، هو “دعم جهود العراق في القضاء على بقايا تنظيم داعش الإرهابي، وتأمين عودة النازحين، ودعمه في إعادة إعمار المناطق المحررة”.

وأضاف البيان أن الاجتماع تناول “إقامة ورش عمل لرجال الأعمال والمستثمرين للاطلاع على الفرص الاستثمارية في ضوء التعاون الثلاثي، والدفع بمسيرة التضامن العربي بما يساهم في تحقيق آمال شعوب البلدان الثلاثة بالتنمية والازدهار”.

وأضاف أنه تم “تبادل الرؤى، والأفكار حول القضايا الإقليمية، وتقييم تطوراتها، وتنسيق المواقف في المحافل الدولية والإقليمية لمواجهة التحديات”.

وأشار البيان إلى أنه جرى “الاتفاق على أن يعقد وزراء الدول الثلاثة المعنيين بملفات (الطاقة، والصناعة، والتجارة، والإسكان) اجتماعهم القادم في بغداد، والبناء على مخرجات القمة الثلاثية التي عقدت في القاهرة”.

وشدد البيان على “دعم القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وعاصمتها القدس الشرقية، والاضطلاع بدور إيجابي يساهم في تخفيف التوتر، وحل الأزمات في سوريا، وليبيا، واليمن، وتعزيز العلاقات العربية، وترسيخ مبدأ التعاون الاستراتيجي”.

وتابع البيان: “اعتماد الدوائر الاقتصادية المتعددة التي تتيح الانفتاح على الآخر، لتحقيق التكامل الاقتصادي، والاستثمار عبر سلسلة اتفاقات، وتفاهمات تتضمن التنسيق الاقتصادي، لتحقيق التنمية، وتطوير المناطق الصناعية المشتركة”.

ووصل وزيرا خارجية الأردن، أيمن الصفدي، ومصر، سامح شكري، الأحد، إلى العاصمة بغداد، وعقدا اجتماعا ثلاثيا مع وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم.
والتقى وزيرا خارجية مصر والأردن، خلال زيارتهم لبغداد، كلا من الرئيس برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي.