وكالة وطن 24 الاخبارية أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، اليوم الأربعاء، عن انتهاء كافة الاستعدادات لنقل حجاج دولة فلسطين إلى عرفات لأداء مناسك الحج.

وقال وكيل وزارة الأوقاف، نائب رئيس البعثات الفلسطينية حسام أبو الرب: إن بعثة الحج قد أنهت تجهيز المخيم، حيث وفرت خياما ذات مواصفات عالية تقي حر الشمس، وتوفير الكنب لكل حاج وفرش الخيم بالسجاد.

وأضاف أبو الرب لـ"وطن ٢٤ "، ان الفرق الهندسية أتمت توزيع الخيم على كافة شركات الحج.

وحول حجاج مكرمة خادم الحرمين لأسر الشهداء، قال: إنها تأتي للتخفيف عن عوائل الشهداء وهي مستمرة منذ سنوات على التوالي، مشيرا الى أنها ستصل مساء يوم اليوم ويوم بعد غد وستقوم البعثة الفلسطينية باستقبالهم في مكة المكرمة.

بدوره، أعلن مدير عام الحج والعمرة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية محمد سلامة، عن انتهاء كافة الاستعدادات لنقل حجاج المحافظات الجنوبية الى جبل عرفات.

وقال سلامة لـ"وفا": "إنه تم استئجار حافلات حديثة لنقل الحجاج الى عرفات، ونقلهم دفعة واحدة "معالجة الردين"، مشيرا الى أنه جرى استلام السكن في مخيمات عرفات ومنى وتوزيعها على شركات الحج، وهي مجهزة بالمكيفات والكنب والسجاد من أجل راحة الحجاج.

وتابع: "وزعت فرشات سفاري على جميع الحجاج لتكون معهم خلال تأدية مناسك الحج في عرفات ومنى والمزدلفة"، لافتا الى أنه تم توفير جميع أنواع العصائر والمياه المثلجة لتقديمها للحجاج نظرا لارتفاع درجات الحرارة للتخفيف عنهم.

وأوضح، أن هناك فريقا لاستقبال للحجاج وتسكينهم أثناء وصولهم الى جبل عرفات، اضافة الى وجود وعاظ من الوزارة في كل حافلة لشرح مناسك الحج والاجابة على أسئلة واستفسارات الحجاج، وعلى رأسهم مفتي غزة الشيخ حسن اللحام.

وأشار سلامة الى أنه تم استئجار حافلات لنقل الحجاج وخاصة المرضى وكبار السن من مخيم منى الى السكن في مكة ومن ثم اعادتهم الى المخيم بعد صلاة العصر للمبيت.

كما سترافق البعثة الطبية الحجاج لتقديم الخدمات الصحية لهم وذلك بالتنسيق مع الهلال الأحمر السعودي، الى جانب توفير 120 كرسيا متحركا لكبار السن والمرضى.

وشدد مدير عام الحج والعمرة، على أنه بتوجيهات ومتابعة مباشرة من رئيس دولة فلسطين محمود عباس ورئيس الوزراء وزير الأوقاف محمد اشتية، يتم تقديم أفضل الخدمات والرعاية لحجاج دولة فلسطين.

ووجه سلامة التحية والشكر الى المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا على ما يقدمونه من خدمات لحجاج فلسطين وتذليل كافة العقبات.