وكالة وطن 24 الاخبارية  التقى وفداً من دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في المحافظات الجنوبية وزيرة المرأة "أمال حمد" ترأسه النقابية "اعتماد أبو جلاله" رئيسة الدائرة في المحافظات الجنوبية، وضم الوفد ممثلات عن النقابات العمالية من كافة محافظات غزة، حيث قدم الوفد النسوي النقابي التهاني للوزيرة بحلول عيد الأضحى المبارك.

من جانبها رحبت "حمد" بالوفد النسوي، معربة عن تقديرها لجهودهن التي يبذلنها لخدمة المرأة العالمة في المحافظات الجنوبية، معتبرة هذا اللقاء شكلاً من أشكال التعاون البناء بين الوزارة والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في شطري الوطن، منوه إلى ضرورة بذل جهد مشترك لتحديد احتياجات العمل الخاصة بدائرة المرأة لغايات تطوير مهارات النقابيات وتمكينهن.

مؤكدة بذلك على أهمية العمل النقابي ودور النقابيات في الدفاع عن حقوق العاملات، وضرورة العمل الجاد على تنسيبهن للنقابات العمالية التي تمثلهن وترعى مصالحن، وهذا تدبير - وفقا لحمد - تحتاجه المرأة العاملة في ضوء تردي الأوضاع الإقتصادية والاجتماعية بشكل عام.

كما أشادت الوزيرة بخطوة الاتحاد بتخفيض رسوم انتساب النساء للنقابات، وتقديم كل ما هو ممكن لتيسير انتسابهن لتنظيماتهن النقابية المختصة، وهي خطوة تسهم في تعميق مقاصد العمل النقابي وتوسيع نطاقه وفائدته.

مشددةً على ضرورة وصول دائرة المرأة للقواعد العمالية للنساء العاملات، وامتلاك قاعدة بيانات شاملة لهن في سوق العمل الفلسطيني، لمأسسة الخدمات النقابية وإرساءها على قواعد الاستدامة والاستمرارية، ومواصلة العمل على رصد العنف الموجه ضد العاملات في القطاع الخاص وخاصة رياض الأطفال وصالونات التجميل وخدم المنازل.

كما أكدت على ضرورة توفير شروط ومعايير العمل اللائق للنساء في مواقع العمل، وتوفير بيئة عمل آمنة لهن للحفاظ على حياتهن من أية مخاطر، وتطبيق نظام الحد الأدنى للأجور على النساء العاملات؛ سيما العاملات في قطاع رياض الأطفال.

كما أثنت "اعتماد أبو جلالة" على الدور الخاص لرئيس الوزراء د. محمد اشتية ووزيرة شؤون المرأة لجهودهما الطيبة في خدمة قضايا المرأة الفلسطينية بشكل عام والمرأة العاملة بشكل خاص وسعيهما الحثيث لإعتماد السادس والعشرين من شهر تشرين أول اكتوبرمن كل عام يوماً وطنياً للمرأة الفلسطينية، وقدرت عالياً دور الوزارة في إضافة دائرة المرأة إلى اللجنة الدائمة للإشراف والمتابعة لرصد العنف الموجه ضد المرأة، وشكرت الوزيرة على ثقتها وتقديرها لعمل دائرة المرأة العاملة، كما وتطرق الوفد النقابي النسوي لرؤية واستعداد الدائرة للعمل المكثف من أجل خدمة النساء العاملات مؤكدة على استعداد وجاهزية الدائرة بمحافظات غزة على التعاون المشترك مع وزارة شؤون المرأة بشكل خاص و كافة الوزارات ومؤسسات المجتمع المدني.

وفي نهاية اللقاء أكدت النقابيات على أهمية التعاون والعمل المشترك ما بين الوزارة والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في العديد من القضايا، لأنهما يحملان الرسالة الوطنية ذاتها، سيما المتعلقة بقضايا بالمرأة، والتي تتبلور في عدد من المحاور، ومنها: تعديل قانون العمل الفلسطيني في إطار مراعاة المرأة العاملة وحقوقها، وتطبيق الإتفاقية الدولية للقضاء على العنف والتحرش في عالم العمل والمشاركة في المرصد الوطني للعنف .