وكالة وطن 24 الاخبارية رام الله: طالب عشرات المواطنين وأهالي الأسرى بضرورة التدخل العاجل والفوري لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي احتجاجا على اعتقالهم الإداري، حيث يعانون من تدهور في أوضاعهم الصحية.

ودعوا خلال اعتصام أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة البيرة، اليوم الثلاثاء، المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بالتحرك العاجل والفوري، لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام، مطالبين المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال لإطلاق سراحهم.

وقال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، إن هذا الاعتصام يأتي للتأكيد على الالتفاف حول قضية الاسرى خاصة المضربين منهم، داعيا إلى الاستمرار في المشاركة بالفعاليات التي تساند الأسرى وتدعم صمودهم.

واشار إلى أن هناك تدهورا في الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام خاصة الأسير أحمد غنام وحذيفة حلبية المضرب عن الطعام منذ 65 يوما.

من جهته، طالب منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان صلاح الخواجا باستنهاض الطاقات الشعبية للوقوف الى جانب أسرانا في سجون الاحتلال، مشيرا إلى ان الوقوف الى جانبهم يحتاج إلى تحرك شعبي في مراكز المدن والقرى ومواقع التماس للضغط على الاحتلال.

ورفع المشاركون في الاعتصام صور الأسرى المضربين، والشعارات واللافتات الداعية للإفراج الفوري والعاجل عنهم