وكالة وطن 24 الاخبارية

أحدث الفنان عمرو دياب​ أزمة كبيرة في مصر، على إثر حفله الذي أحياه مؤخراً ضمن سلسلة الحفلات التي أحياها الفترة الماضية في الساحل الشمالي للترويج لألبومه الجديد “أنا غير”.
 
وما أحدث هذه الأزمة هو إطلالة دياب في الحفل، إذ ارتدى سروالا يشبه الملابس الداخلية لأهل الريف في مصر، ويسمى “كلسون”، مع تي شيرت باللون الأبيض أقرب للملابس الداخلية المعتادة في شتاء مصر، وهو الأمر الذي دفع بالكثيرين إلى التخوّف من أن تصبح هذه الموضة منتشرة بكثرة بين شباب مصر.