وكالة وطن 24 الاخبارية طالب مشاركون في اعتصام بمدينة بيت لحم، اليوم الاثنين، تنديدا بالجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسير بسام السايح، المجتمع الدولي بالتدخل السريع لإنقاذ حياة الأسرى في سجون الاحتلال.

ونظمت الوقفة أمام مقر الصليب الأحمر الدولي، تلبية لدعوة جمعية الأسرى والمحررين وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير.

ورفع المشاركون صور الشهيد السايح، ولافتات منددة بسياسة إدارة سجون الاختلال في الإهمال الطبي لأسرانا.

وقال محافظ بيت لحم كامل حميد نعتصم اليوم من أجل ان نشهد على جريمة أخرى ارتكبها الاحتلال بحق أحد أبناء شعبنا في سجون الاحتلال، ونطلق صرخة لهذا العالم الصامت ولكل المؤسسات الحقوقية الإنسانية بالتدخل لحماية أسرانا من إجرام المحتل.

من جانبه، أشار مدير مكتب هيئة شؤون الأسرى والمحررين منقذ ابو عطوان إلى أن 65 أسيرا استشهدوا في سجون الاحتلال جراء الإهمال الطبي، و240 شهيدا ما بين إطلاق الرصاص والاعتداء عليهم وتصفيتهم اثناء التحقيق.

وقال أبو عطوان: "نحذر العالم أن هناك أسرى آخرين قد يتعرضون لنفس مصير الشهيد بسام السايح بسبب انتهاكات الاحتلال".