وكالة وطن 24 الاخبارية

أعلنت منظمة تونسية مستقلة، الأربعاء، تشكيل ائتلاف بين 27 جمعية لمراقبة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.
 
جاء ذلك في تصريح أدلى به أشرف العوادي، رئيس منظمة “أنا يقظ”، على هامش مؤتمر صحافي عقدته المنظمة بالعاصمة تونس.

وقال العوادي إن “برنامج الشراكة المعلن عنه يضم 27 منظمة موزعة على كافة الدوائر الانتخابية داخل تراب الجمهورية (تونس)”.

وأضاف أن “الهدف من تكوين (تشكيل) الائتلاف هو ضمان حسن سير العملية الانتخابية ومراقبة عمل هيئة الانتخابات”.

وتابع: “نمتلك الخبرة الانتخابية، ونأمل أن يكون العمل الجماعي مع شركائنا حافزا لتحقيق الجودة في العمل، ولن ندخر أي جهود لضمان نزاهة الاستحقاق الانتخابي القادم”، على حد قوله.

وأوضح العوادي أن برنامج مراقبة الانتخابات يرتكز إلى 4 محاور، هي ملاحظة الحملة الانتخابية الرئاسية والتشريعية، ومتابعة مصادر تمويل الحملات الانتخابية في الاقتراع البرلماني فقط، إضافة لمتابعة التجاوزات والخروقات المرتكبة في مواقع التواصل الاجتماعي، فضلا عن مراقبة سير العملية الانتخابية يوم الاقتراع.

ومن بين الجمعيات الـ27 المكوّنة للائتلاف “جمعية إرادة” في محافظة توزر (جنوب غرب)، وجمعية “أبولو” بمحافظة المنستير (شرق)، وجمعية “بلانات” المهدية (شرق).

وتستعد تونس، الأحد، لإجراء انتخاباتها الرئاسية، في اقتراع يتنافس بدوره الأول 26 مرشحا، فيما تجري الانتخابات البرلمانية في 6 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.