وكالة وطن 24 الاخبارية

أفاد نادي الأسير في جنين، اليوم الأحد، بأن الأسير نهار أحمد عبد الله السعدي من جنين، دخل، عامه الـ17 في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهو محكوم بالسجن مدى الحياة.
 
وذكر ذوو الأسير السعدي، أنه تعرض لحملة قمع منظمة متواصلة ومتعمدة من قبل إدارة السجون، حيث تم عزله في شهر أيار/ مايو من العام 2013 بحجة أنه يشكل خطورة على أمن الاحتلال، وتم تجديد عزله الانفرادي أكثر من مرة، وحرمانه من زيارة ذويه، ما اضطره إلى الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام استمر 28 يوماً، ووافقت الإدارة حينها على السماح له بزيارة ذويه، حيث تمكنوا من زيارته مرة واحدة فقط وبعدها سمح فقط لوالدته في كل فترة بزيارته.

وتابعوا، أنه نتيجة العزل أصيب بعدة أمراض أبرزها آلام في العظام، والتواء في العمود الفقري، كما يعاني من مشاكل في المعدة والقولون منذ سنوات، ولم يقدم له العلاج المناسب، وتوفي والده وحرم من وداعه، وما تزال والدته المسنة تتكبد معاناة السفر لزيارته منذ سنوات طويلة .