وكالة وطن 24 الاخبارية علق يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، على التصريحات الأخيرة لصديقه مارك كوسيك، حول إمكانية عدم تجديد عقده مع الريدز بناءً على حالة الطقس في إنجلترا.

وقال كلوب، في مؤتمر صحفي اليوم: "لقد أراد أن يمزح، ولكن تم التعامل مع الأمر بجدية على ما أعتقد، وكانت نكتة ألمانية لم يفهمها أحد".

وأضاف: "لم يكن الطقس عاملا في تولي وظيفة، ويمكنك أن تغني أغنية لا تذهب إلى ليفربول في أكتوبر/ تشرين الأول، حيث تكون البلد باردة ومُظلمة".

وأوضح: "تحدثت عن الطقس من قبل، وتأثير الرياح على كرة القدم، ولكن ذلك ليس مسموحا به في إنجلترا".

واختتم: "كوسيك ليس وكيلي بل هو صديقي، والأصدقاء يقولون ما يريدونه، وقد فعل ذلك، ولم يفهم أحد أنها مزحة".

وشدد كلوب أنه يملك عقدا مع ليفربول حتى صيف 2022، وأنه يحترمه وسيلتزم به حتى النهاية، كما فعل مع ماينز وبوروسيا دورتموند.

وكان مارك قد قال عن تمديد العقد: "لا يزال أمامنا بعض الوقت، ويجب أن ننتظر ونرى كيف ستطور الأمور، وما إذا كان التغير المناخي سيؤدي إلى طقس أفضل في إنجلترا أو ألمانيا فقط".

وتابع: "لا ينبغي لأي شخص أن يُقلل من شأن الطقس السيئ، وأتذكر أنه في نوفمبر/ تشرين الثاني أو ديسمبر/ كانون الأول طلب ليفربول تمديد العقد، وقلت لهم دعونا ننتظر".