وكالة وطن 24 الاخبارية

التقى رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الثلاثاء في قصر المؤتمرات ببيت لحم، إقليم حركة "فتح"، بحضور المحافظ كامل حميد، وعدد من أعضاء المجلس الثوري للحركة، على هامش مشاركته بالمؤتمر الدولي للتمكين في فلسطين.
 
واطلع رئيس الوزراء من أعضاء الإقليم على الوضع العام في محافظة بيت لحم، وما تتعرض له من استهداف من قبل الاحتلال، لا سيما في الريف الغربي بالمحافظة، إضافة إلى أهم احتياجات الإقليم والمحافظة.

وأكد اشتية أن الحكومة، وضمن خطتها التنموية القائمة على التنمية بالعناقيد، تعمل على أن تكون محافظة بيت لحم عنقودا سياحيا يشمل كامل المحافظة بمدنها وريفها، تليق بهذه المحافظة العريقة وستكون كافة احتياجاتها ضمن هذه الخطة .

وقام رئيس الوزراء بجولة تفقدية في مستشفى فلسطين العسكري في المحافظة، اطلع خلالها على أقسامه، والخدمات التي يقدمها، كما تفقد مركز إصلاح وتأهيل بيت لحم والنزلاء فيه.

كذلك، زار اشتية بلدية بيت لحم، واجتمع برئيس البلدية وأعضاء المجلس، واطلع على أهم إنجازات البلدية ومشاريعها وخططها المستقبلية، إضافة إلى احتياجاتها.

واستعرض رئيس الوزراء أمام المجتمعين رؤية الحكومة التنموية، وخططها في أن تكون محافظة بيت لحم عنقودا سياحيا.

واختتم اشتية جولته في بيت لحم بالمشاركة في افتتاح قناة "لا"، التابعة لجمعية بيت لحم للإنتاج التلفزيوني، التي تعتمد على الإعلام الحديث وتطبيقات الهواتف الذكية، وهي الأولى من نوعها في فلسطين.