وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  التقى وزراء خارجية العرب في اجتماع طارئ بمقر جامعة الدول العربية، السبت، بالعاصمة المصرية القاهرة، لبحث الموقف من الأوضاع الأخيرة في سوريا.


ويأتي الاجتماع بناءً على دعوة مصرية عقب إطلاق تركيا عملية "نبع السلام" شمالي سوريا الأربعاء، "لتطهير منطقة شرق الفرات من الارهابيين، وتهيئتها لعودة اللاجئين".


وترأس الاجتماع وزير خارجية العراق محمد علي الحكيم، وفق البث المباشر الذي نقله التلفزيون المصري الرسمي.


ووفق ما بثه المصدر ذاته، تحدث وزراء خارجية العراق ومصر والسعودية والإمارات، ولبنان، والبحرين، وتونس على أهمية وقف العملية، وإيجاد حل سياسي لسوريا.


وفي كلمته، تحدث وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، أن الوقت حان لإعادة سوريا لمقعدها بالجامعة العربية.


وتغيب سوريا عن المشاركة في الاجتماع الوزاري الذي يبحث الأوضاع فيها، بسبب تجميد عضويتها منذ العام 2012، على خلفية استخدام نظام بشار الأسد القوة المفرطة في التعامل مع الاحتجاجات التي انطلقت منتصف مارس/ آذار 2011.


والأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.