وكالة وطن 24 الاخبارية رام الله : قُتل 16 شخصًا بهجوم استهدف مسجداً في شمال بوركينا فاسو المضطرب، وفق ما أفادت مصادر أمنية اليوم السبت.

وقال مصدر لوكالة فرانس برس "هاجم مسلحون المسجد الكبير في سالموسي بين الساعة 19,00 و20,00 (الجمعة)، ما أسفر عن مقتل 16 شخصًا على الأقل". وأوضح أن 13 شخصًا لقوا حتفهم فوراً، بينما قضى ثلاثة متأثرين بجروحهم في وقت لاحق.

وأضاف المصدر أن جريحين حالتهما خطرة.

وأكّد أحد سكان بلدة غوروم-غوروم القريبة الهجوم، مشيراً إلى أن سكان سالموسي فرّوا من منازلهم بعد العملية.

وبقيت بوركينا فاسو حتى العام 2015 في منأى من أعمال العنف التي شهدتها مالي ومن ثم النيجر، جارتاها شمالاً.

لكن جهاديين، بعضهم على ارتباط بالقاعدة وآخرون بتنظيم الدولة الإسلامية، بدأوا بالتغلغل داخل المناطق الشمالية ومن ثم الشرقية قبل تهديد حدودها الجنوبية والغربية.

وقتل المسلحون نحو 600 شخص، وفق حصيلة أحصتها فرانس برس. وتشير مجموعات المجتمع المدني إلى أن الحصيلة تجاوزت ألف قتيل.

وفرّ نحو 300 ألف من منازلهم، بينما أغلقت حوالى 3000 مدرسة في وقت تزداد تداعيات أعمال العنف على الاقتصاد.