وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  أبلغت نيابة الاحتلال الاسرائيلية، اليوم الخميس، محامي هيئة شؤون الاسرى والمحررين محمد محمود، نيتها دفن جثماني الشهيدين مصباح أبو صبيح وفادي قنبر في مقابر الأرقام خلال الأيام القليلة القادمة.

 وأوضحت الهيئة، في بيان لها، أن نيابة الاحتلال ستقوم بإرسال رقم قبر كل منهم لعائلات الشهدين ولمحامي الهيئة .

ونددت الهيئة بأشد العبارات، هذه السياسة الهمجية، قائلةً: "إن هذا القرار العنصري والمتطرف والذي يفوح بالإرهاب والكراهية، جاء انسجاما وتماهيا مع قرار ما تسمى بالمحكمة العليا الإسرائيلية الصادر قبل نحو شهرين والذي يجيز للسلطات الإسرائيلية استمرار احتجاز جثامين الشهداء بصورة تخالف أسس القانون الدولي وآدمية الإنسان".

وذكرت الهيئة، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تحتجز جثمان الشهيد مصباح أبو صبيح، الذي استشهد في تشرين الأول 2016 بتهمة قيامه بعملية إطلاق نار في القدس أدت لمقتل جنديين، والشهيد فادي قنبر، بادعاء تنفيذه عملية دهس بشاحنة بالقدس في كانون الثاني عام 2017، أدت لمقتل أربعة جنود من جيش الاحتلال.