وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، اخطارها بالاستيلاء على نحو 190 دونما من أراضي المواطنين في بلدة عناتا شرق مدينة القدس المحتلة.

وقال منسق لجنة الدفاع عن الأراضي في بلدة عناتا محمد سلامة، إن سلطات الاحتلال سلمت الهيئة العامة للشؤون المدنية اخطار "بوضع اليد" على 190 دونما ونصف الدونم، مسجلة ضمن سجلات أراضي بلدة عناتا تتبع ملكيتها لأهالي عناتا وبلدتي حزما والعيسوية، وذلك لأغراض عسكرية.

وأوضح في حديث مع، أن هذا الاخطار ساري المفعول لغاية 21- 1- 2022، وهو عبارة عن أمر تجديد لقرار صدر عام 2007 يقضي ببناء الجدار، ومن حق أصحاب الأراضي المخطرة التوجه للمحاكم الإسرائيلي للاعتراض خلال مدة خمس أيام من تاريخ الإخطار.

وأضاف سلامة أن بلدية عناتا بالتعاون مع هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ومحافظة القدس ستقوم برفع قضايا ضد هذا القرار.

وتعتبر بلدة عناتا إحدى بلدات القدس التي تتعرض لازدحام كبير، نتيجة جدار الفصل والضم العنصري الذي شكل حالة من التوسع العامودي والتضييق الأفقي في البلدة.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صعدت مؤخرا سياستها الرامية إلى الاستيلاء على مساحات شاسعة من أراضي المواطنين، في الضفة الغربية والقدس المحتلة.