وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  وقع الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة الدكتور علي شعث اليوم الخميس، مذكرة تفاهم مع جامعة النجاح الوطنية ممثلةً برئيس الجامعة د. ماهر النتشة في مقر الجامعة.

جاء ذلك بحضور: فدوى عازم مديرة التخطيط بالهيئة، وحماد أبو زعنونة مدير عمليات مدينة ترقوميا الصناعية، ويسرى ملحم مدير العلاقات العامة بالهيئة. فيما حضر من الجامعة الدكتور محمد السبوع نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور علي عبد الحميد عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، وعلاء أبو ضهير مدير دائرة العلاقات العامة.

وتهدف هذه المذكرة الى تعزيز علاقات التعاون المشترك بين الطرفين ترتكز على قيام كوادر الجامعة (في المراكز والكليات العلمية ذات العلاقة) بالمساعدة في تنفيذ الأعمال الفنية وإعداد الدراسات والمسوح والمخططات وأدلة العمل ذات العلاقة بتخطيط وتصميم وإدارة المدن والمناطق الصناعية الفلسطينية، بما في ذلك تنفيذ الأنشطة المدرجة ضمن اتفاقية التعاون الموقعة بين جامعة النجاح الوطنية وجامعة (Southeast) الصينية للفترة (2017 - 2020) في مجالات الاختصاص المتعلقة بالهيئة العامة للمدن الصناعية.

كما تتضمن المذكرة مجالات أخرى مثل تدريب كوادر هيئة المدن الصناعية ونشر الوعي حول أهمية المدن والمناطق الصناعية، والشراكة في عقد المؤتمرات والورش المتخصصة، وتبادل الاستشارات وتبادل الخبرات المحلية والعالمية في مجالات تخطيط وتصميم وإدارة المدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة وتقديم المساعدة الفنية اللازمة.

وفي بداية مراسم التوقيع، تحدث الدكتور النتشة عن العلاقة التاريخية والوطيدة التي تربط الجامعة بهيئة المدن الصناعية من خلال مساهمة الجامعة في تنفيذ العديد من المشاريع والدراسات وتقديم الاستشارات والدعم الفنية في المجالات ذات العلاقة وكذلك مساهمة الهيئة في إستقبال العديد من الطلبة وتأهيلهم وتدريبهم.

من جانبه أشاد الدكتور شعث بعمق العلاقة بين الطرفين وأهمية الدور المتميز والرائد الذي قامت وما تزال تقوم به الجامعة على صعيد خدمة المؤسسات والمجتمع المحلي، وأكد ضرورة تعزيز التعاون في مجالات أخرى تصب في ربط الطلبة والكوادر بالواقع العملي والتطبيقي.

من جانبه تحدث عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة ومنسق برنامج التعاون المشترك مع جامعة (Southeast) الصينية عن اتفاقية التعاون مع الصين والتي تهدف إلى تعزيز التعاون الأكاديمي والبحثي وتبادل الزيارات وتوفير منح دراسية لطلبة جامعة النجاح لمرحلتي الماجستير والدكتوراة في مختلف التخصصات. وأشار إلى حصول الجامعتين كجزء من الاتفاقية على تمويل من الحكومة الصينية لتنفيذ مشروع بحثي وتطبيقي مشترك حول" تخطيط المناطق الصناعية في فلسطين"، وذلك من خلال قسمي التخطيط العمراني في كلا الجامعتين وبالتعاون الكامل مع الجهات الرسمية الفلسطينية ذات العلاقة وعلى رأسها الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة.  

وذكر أن هذا المشروع يعتبر جزءاً من المبادرة التي أطلقتها الحكومة الصينية في العام 2015 تحت عنوان "الحزام والطريق" لتنمية البنية التحتية في دول مختلفة، وكذلك "صندوق طريق الحرير" الذي أنشأته الحكومة الصينية لاحقاً وتعتبر دولة فلسطين واحدة من الدول المشاركة في مبادرة الحزام والطريق.

ومن الجدير ذكره أن الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة هي الجهة الحكومية المنوط بها مسؤولية تطوير وإدارة مدن ومناطق صناعية حرة متكاملة الخدمات ذات نمو مستدام وبيئة اقتصادية وقانونية وإجتماعية جذابة وتنافسية وهنالك ثلاث مدن صناعية قائمة وأتمت الإنشاء وهي: مدينة غزة الصناعية، مدينة بيت لحم الصناعية ومدينة أريحا الصناعية الزراعية.