وكالة وطن 24 الاخبارية قضت محكمة برازيلية الجمعة بالإفراج عن الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا لتؤكد بذلك قرارا اتخذته المحكمة العليا الخميس، واطلعت وكالة الأنباء الفرنسية على أمر الإفراج.

وسيتم الإفراج عن لولا دا سيلفا، البالغ من العمر 74 عاما، بعد أكثر من عام ونصف عام على سجنه في كوريتيبا (جنوب) بتهمة الفساد.

وأوضح القاضي في أمر الإفراج أنه لم يعد "هناك أي أساس لتنفيذ العقوبة" بسبب قرار المحكمة العليا وضع حد لاجتهاد قضائي يتيح السجن مع صدور أول حكم أمام الاستئناف، حتى لو لم يتم استنفاد كل الطعون.

واعتقل لولا في أبريل/نيسان 2018، وينفذ عقوبة بالسجن ثمانية أعوام وعشرة أشهر بتهمة الفساد، ويصر على براءته.