وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  أطلع رئيس هيئة مكافحة الفساد المستشار أحمد براك، اليوم الأحد، بمقر الهيئة في رام الله، السفير الفنزويلي في فلسطين ماهر طه، على واقع مكافحة الفساد في فلسطين.

وقال المستشار براك إن هيئة مكافحة الفساد تسعى لتعزيز تعاونها مع مختلف المؤسسات والهيئات المحلية والإقليمية والدولية ذات العلاقة بمكافحة الفساد، مستعرضا آلية عمل الهيئة وإختصاصاتها وإنجازاتها، وموضحا خططها المستقبلية التي تطمح من خلالها لتعزيز الثقافة المجتمعية الرافضة للفساد، وتعزيز مبادئ الحوكمة والنزاهة والشفافية في المجتمع الفلسطيني.

وأشار إلى أن الهيئة تعمل حاليا على إنهاء التحضيرات الخاصة بالمؤتمر الدولي "نزاهة وحوكمة من اجل التنمية المستدامة"، والذي سوف يعقد خلال الفترة الواقعة بين 9-11 كانون الأول 2019، حيث تسعى الهيئة لتعزيز وتوسيع المشاركة المحلية والإقليمية والدولية في هذا المؤتمر، خاصة انه يعتبر الأول من نوعه في فلسطين.

وأكد المستشار براك خلال اللقاء أن الهيئة بصدد الإعلان عن الإستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لمكافحة الفساد للأعوام 2020-2022، والتي تسعى الهيئة من خلالها لإشراك الكل الفلسطيني في جهود مكافحة الفساد.

بدوره عبر السفير الفنزويلي ماهر طه، عن سعادته بهذا اللقاء، مؤكدا أهمية تعزيز التعاون وفتح آفاق التعاون بين الجانبين، خاصة أن جريمة الفساد جريمة دولية عابرة للحدود وبحاجة ماسة لتعزيز التعاون الدولي للقضاء عليها.