وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  ناقشت وزارة التربية والتعليم، اليوم الأحد، الأدوات البحثية الخاصة بدراسة التقويم الوطني 2020، وذلك بحضور ممثلين عن الإدارات العامة ذات العلاقة، وفريق العمل من دائرة القياس والتقويم.

وفي مداخلته، بيّن مدير القياس والتقويم محمد مطر، أن هذا اللقاء يأتي لتعظيم الفائدة من دراسات التقويم وما توفره من بيانات تحصيلية وسياقية، واستشراف آراء الخبراء حول طبيعة المحاور والمتغيرات التي يمكن أن تتضمنها استبيانات الدراسة المرافقة لاختبارات التحصيل؛ بما يُمكّن فرق البحث من رصد المتغيرات ذات العلاقة بالطالب والمعلم والمدرسة والتي قد تمكن من تفسير نتائج تحصيل الطلبة أو تحدد العوامل التي تفسر التباين في مستويات التحصيل.

بدورها، قدّمت اعتزاز علان من قسم البحث والتحليل الإحصائي في الوزارة عرضاً حول طبيعة المتغيرات التي قاستها استبيانات دراسة 2018 وبعض المقترحات لدراسة 2020، بما يتماشى مع التوجهات العالمية، وأجندة الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة.

يذكر أن دراسة التقويم الوطني تنفذ كل عامين على عينات ممثلة من مدارس فلسطين في جناحي الوطن ولجهات الإشراف الثلاث، وتتضمن اختبارات تحصيلية مقننة وبطارية من الاستبيانات ممثلة باستبيان الطلبة والمعلمين والمدرسة، ومن المتوقع أن تطبق الدراسة مع نهاية العام الدراسي الحالي.