وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  أحيت مديرية التربية والتعليم في جنين، اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات، وذكرى إعلان الاستقلال ويوم الكوفية الفلسطينية، بفعالية مركزية نظمت في مدرسة بنات برقين الثانوية.

وأقيمت الفعالية بحضور محافظ جنين أكرم الرجوب، ورئيس بلدية برقين محمد الصباح، ومديري التربية والتعليم في جنين وقباطية سلام الطاهر ومحمد زكارنة، وأمين سر إقليم حركة فتح في جنين عطا أبو رميلة، والعقيد منذر قبها ممثلا عن جهاز المخابرات، ومديرة المدرسة حنان عطاطرة، وممثلين عن المؤسسات الأمنية والمدنية.

ونقل الرجوب تحيات الرئيس محمود عباس، مؤكدا أن شعبنا يرسل رسالة للاحتلال أنه لن يستطيع إلغاء فلسطين من عقولنا.

وأضاف: علينا أن نبحث عن عناصر تشكل القوة، من أجل فلسطين وليس من أجل مصالح شخصية، مشددا على ضرورة تعزيز الثقافة الوطنية.

بدورها، قالت الطاهر: "نحرص في وزارة التربية والتعليم على تخليد ذكرى رمز النضال الفلسطيني، وذكرى الاستقلال ويوم الكوفية، لنؤكد أن الشهيد في قلوب وعقول الطلبة".

من جهته، أكد عضو إقليم فتح نصر حمامرة، ضرورة الوحدة الوطنية، منددا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وسياسة الاغتيالات التي ترتكب بحق أبناء شعبنا.

وقال الصباح، إن شعبنا يرسل رسائل للاحتلال وللعالم أن الشهيد أبو عمار مزروع في قلوبنا، وسائرون على دربه ودرب الرئيس محمود عباس حتى تحقيق حلمنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال.

وشملت الفعالية عرضا لسيرة الشهيد أبو عمار وتاريخه النضالي، وفقرات شعرية، ودبكات فلكلورية وكورال، كما تم افتتاح معرض تراثي تضمن زوايا للشهيد، وللكوفية الفلسطينية، وصورا لوثيقة الاستقلال، وصورا للشهداء والأسرى.