وكالة وطن 24 الاخبارية يخوض منتخب الشباب الكويتي اختبارا مصيريا عندما يواجه نظيره الفلسطيني غدا ضمن الجولة الخامسة والأخيرة من منافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس آسيا في أوزبكستان 2020.

منتخب الكويت يرفع شعار لا بديل عن الفوز من أجل تحقيق حلمه بالتأهل لنهائيات كأس آسيا بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بالمجموعة التي تجمع العراق مع عمان.

ويكفل الفوز للكويت والعراق التأهل للنهائيات مباشرة فيما ستربك أي نتيجة أخرى الحسابات حيث يضمن متصدر المجموعة التأهل فيما يحتاج الوصيف إلى 9 نقاط مع فارق أهداف يصل للرقم 4، وهو ما يصعب مهمة الأزرق حيث يتمسك فلسطين ببارقة الأمل في التأهل.

ويتصدر المنتخب العراقي المجموعة برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف عن الكويت وخلفهما فلسطين بـ6 نقاط.

الأزرق بقيادة دينكو من المنتظر أن يدفع بقوته الضاربة من بداية اللقاء بحثا عن الفوز من خلال التقدم مبكرا واللعب بأريحية حتى لا يسقط في فخ التعادل أو الخسارة.

قائمة الأزرق تبدو مكتملة للقاء ويبرز في صفوفه عبد الرحمن الشرهان، إبراهيم فهد، سلمان البوص وفهد جلوي.

من جانبه أكد حمد حربي مدير منتخب الكويت للشباب جاهزيتهم لمباراة الغد بصفوف مكتملة، مبينا أن برنامج الاستعداد لفلسطين لم يختلف عن باقي مشوار البطولة.

وثمن الحربي في تصريحات صحفية الجهد الكبير لكتيبة الأزرق إلى جانب الدعم اللا محدود لفهد الهملان عضو مجلس إدارة الاتحاد ورئيس الوفد والذي عمل على تذليل كل العقبات التي واجهت المنتخب خلال التصفيات.