وكالة وطن 24 الاخبارية

كما كان متوقعا، أعلنت مجلة “فرانس فوتبول” فوز النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بجائزة “الكرة الذهبية”، كأفضل لاعب كرة قدم محترف في ملاعب أوروبا لهذا العام، متفوقا على ألد منافسيه فيرجيل فان دايك وكريستيانو رونالدو، ليصبح أول لاعب في كل العصور ينال هذه الجائزة ست مرات في مسيرته الاحترافية. 

وعلى المستوى الفردي، تفوق البرغوث على كل لاعبي العالم بدون استثناء، بتسجيل 54 هدفا على مدار الموسم الماضي، منهم 36 على مستوى الليغا، ليربح الحذاء الذهبي كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية الكبرى، للمرة السادسة في مسيرته.

وفيما يخص الألقاب الجماعية، اكتفى فقط بلقبه المفضل “الليغا”، في المقابل ودّع دوري أبطال أوروبا في مباراة إياب الدور نصف النهائي، بالهزيمة أمام ليفربول في ليلة السقوط في “أنفيلد روود” بالأربعة، وكذلك خسر نهائي كأس ملك إسبانيا على يد خفافيش فالنسيا، غير أنه مع منتخبه، فاز بالميدالية البرونزية في كوبا أمريكا 2019.

وبذلك، يكون ليو قد تجاوز عدد مرات فوز غريمه الأزلي كريستانو رونالدو بالجائزة، بحملها ست مرات، مقابل خمس للدون، كما تجاوزه بنفس العدد في مرات الفوز بجائزة الفيفا “الأفضل”، بعد فوزه بها للمرة السادسة في سبتمبر/ أيلول الماضي.

من جهة أخرى، فاز حارس مرمى ليفربول أليسون بكير بجائزة أفضل حارس مرمى، ومدافع يوفنتوس ماتايس دي ليخت أفضل لاعب صاعد، والأمريكية المخضرمة ميغان رابينو أفضل لاعبة في العالم.