وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  احتفلت مديرية التربية والتعليم في جنين، اليوم الثلاثاء، بفعاليات يوم المعاق العالمي، بالتعاون مع حملة شعاع الخير.

وأكد المتحدثون، أن هذه الفئة بحاجة ماسة إلى الدعم والمساعدة، وتقع على عاتق المؤسسات الرسمية والأهلية مسؤولية كبيرة في تفعيل دور هذه الشريحة، مشددين على ضرورة أن يعيش المعاق بحرية وكرامة، وضرورة تكيفه مع المجتمع.   

وأشادوا بإصرار هذه الشريحة على التضحية والعطاء ومشاركتها في بناء المجتمع وإصرارها على الحياة، مثمنين دور الرئيس الذي يؤكد تمسكه بالثوابت الوطنية وفي المقدمة ملف الأسرى والشهداء والجرحى.

وشدد المتحدثون، على أهمية تطبيق القوانين الخاصة بالمعاقين،وإلزام المؤسسات باستيعاب نسبة من هذه الشريحة ودمجهم في المجتمع والعمل على توفير فرص عمل لهم تتناسب مع إعاقتهم، حتى يصبحوا فاعلين في المجتمع، ويستمتعوا بالوقت والثقافة والترفيه.

وأوضح المتحدثون، أن الاحتفاء بيوم المعاق العالمي هو تجسيدٌ لمبدأ الشراكة التامة والتعاون المنشود بين المعاقين والأسوياء في الحقوق والواجبات استناداً إلى المبادئ العامة لحقوق الإنسان، بمافيها المساواة التامة بين جميع أفراد البشر دون أي نوع من التمييز القائم على أساس الجنس أو العرق أو اللون.

وتخلل الاحتفال العديد من الفقرات الفنية من النشيد والشعر والاستعراضات الخاصة بحقوق المعاقين والسلام الوطني بإشارة الصم والدبكة الشعبية، والعرس الفلسطيني من قبل طلبة مدرسة الأمل لذوي الإعاقة العقلية، ومدرسة الحنان للصم ، ومدرسة الأمل للتربية الخاصة، ومدرسة وليد أبو مويس بعنوان " إحنا مثل كل الناس، كما تم تكريم المؤسسات الداعمة، إضافة إلى تكريم الطلبة ذوي الإعاقة.