وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  عقدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إقليم طولكرم، اليوم السبت، مؤتمر الإقليم الثالث، بعنوان: "مؤتمر الشهيد شاكر شريف زيدان".

ونقل نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، تحيات الرئيس محمود عباس واللجنة المركزية لحركة فتح، والأطر التنظيمية للحركة، مشيرا إلى أن طولكرم محافظة القادة الشهداء والأسرى والمناضلين.                          

وأكد أن عقد المؤتمر يأتي بهدف إعطاء دفعة جديدة للعمل من أجل مواجهة التحديات والظروف الصعبة التي يمر بها أبناء شعبنا.

من ناحيته، قال محافظ طولكرم عصام أبو بكر، إنه شرف كبير لمحافظة طولكرم أن تعقد مؤتمر إقليم فتح بطولكرم عشية ذكرى انطلاقة انتفاضة الحجارة. 

وأضاف ان فتح شقت طريق الكرامة والعزة وحاضرة في كافة تفاصيل العمل الوطني والاجتماعي والسياسي، وتوقع أن يخرج عن هذا المؤتمر برنامج لحشد الجمهور لمواجهة التحديات والمخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، والإعداد لخوض الانتخابات العامة.

من جانبه، ثمن عضو اللجنة المركزية، مفوض التعبئة والتنظيم جمال محيسن، دور كافة الأطراف، التي بذلت جهدا لعقد المؤتمر في ظل المرحلة الصعبة التي يمر بها شعبنا، مستذكرا الشهداء وكل من ضحى من أجل الوصول إلى الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. 

وشكر أمين سر حركة فتح في طولكرم حمدان إسعيفان، الطواقم العاملة ولجنة الإشراف وكل ما قامت به من أجل عقد مؤتمر إقليم طولكرم الثالث. 

وأشار رئيس لجنة الإشراف على انتخابات إقليم فتح بطولكرم تيسير نصر الله، إلى أن المؤتمر يأتي في إطار عملية النهوض الفتحاوي وحالة البناء التي تتبعها التعبئة والتنظيم، منوها إلى أن عقد المؤتمر في ظل هذه الظروف التي يمر بها شعبنا يؤكد أن فتح قادرة على التجيد والعطاء في كل الظروف.

وشارك في المؤتمر، عضو اللجنة المركزية للحركة صبري صيدم، وأعضاء من المجلسين الثوري والاستشاري للحركة، وأمناء سر أقاليم فتح، وقائد منطقة طولكرم جمال أبو العز، ومدراء الأجهزة الأمنية، وممثلو المؤسسات الرسمية والأهلية، وفصائل العمل الوطني، ورؤساء البلديات والمجالس المحلية، وفعاليات المحافظة.