وكالة وطن 24 الاخبارية

ثمنت وزارة التربية والتعليم، موقف مؤسسات وفعاليات قرية مركة في محافظة جنين، الذي يعكس التزام المجتمع بكافة مكوناته؛ لدعم المؤسسات التربوية وحمايتها، وصون كرامة المعلم والطالب. 

جاء ذلك خلال لقاء جمع قيادة الوزارة برئاسة الوزير مروان عورتاني، اليوم الثلاثاء، مع وفدٍ ضم ممثلين عن المؤسسات والفعاليات والهيئات المجتمعية والوطنية في القرية.

وبيّن عورتاني أن هذا الموقف يجسد روح المسؤولية المجتمعية، وينم عن القيم النبيلة والأصيلة تجاه قطاع التعليم؛ لا سيما بعد الاعتداء الأخير الذي قام به شخص على إحدى مدارس القرية، مجدداً تأكيد الوزارة وحرصها على التعامل مع حالات العنف ضمن القوانين والأنظمة المتبعة؛ للحفاظ على كرامة المعلمين والطلبة والعاملين في المؤسسات التعليمية.

وتم التباحث في إمكانية توسيع مدرسة القرية تأكيداً على توفير التعليم لجميع الطلبة، وضمان حقهم في مواصلة تعليمهم في بيئة جاذبة ومحفزة.

وكان مجلس الوزراء عرض أمس في جلستة الأسبوعية، مجموعة من القوانين والأنظمة على مجلس الوزراء للمراجعة والاعتماد، ومنها مشروع قانون حماية التعليم والأطباء، والذي يهدف إلى حماية المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة من أي اعتداءات، وفرض عقوبات رادعة على المعتدين.